أين أمن البيانات للمواطن العراقي..؟

تحية طيبة لزوار مدونتي المتواضعة ….

بعد نشر جزءا بسيطا وقليل من بعض اسرار والكشف عن البيانات المهمة لبعض المواقع العراقية وخاصة الحكومية والمؤسسات التي تمس حياة المواطن العراقي

تم ارسال لي بعض الرسائل الالكترونية بعضها يشكرني على هذه الفكرة وبعضها يسب ويشتم وبعضها يهددني بقانون الارهاب ضدي كوني نشرت بعض الحقائق والبيانات لمواقع عراقية حساسة …!!!

لا اعرف اضحك ام ابكي ام اصمت على هذه الرسائل ..؟!!!

لا اعرف كيف يفكرون بعض مبرمجي ومسؤولي المواقع العراقية التي تم فضح سؤء وضعف المواقع من ناحية حماية بياناتهم الشخصية وخصوصيات بيانات المؤوسسة  الحكومية وكأني انا برمجت مواقعهم التافهة والضعيفة والبائسة والتي تفتقر الى ابسط امور امن البيانات باستخدامهم خوارزميات ضعيفة وفاشلة لامن المواقع والبيانات مما تم الكشف عن كثير من الثغرات المعلنة والغير معلنة ….!!!!

كنت اظن اني سوف احصل على شكر وتقدير من مسؤولي مراكزهم الحاسوباتية ..لكني حصلت على السب والشتم والتهديد من ناس تافهين لايفهمون بامور امن البيانات والبرمجة وطرق تقنية المعلومات والبيانات ووووووووو الخ من امور امن المواقع والبرمجة حقا انهم تافهين

بعض المواقع الاجنبية عندما أكتشف ثغرات فيه احصل على شكر وتقدير واعجاب ويقومون بصيانة الموقع فورا وفي تلك اللحظة من تلك الثغرة …

اما في العراق العظيم فاحصل على السب والشثم والكلام البذيء والتهديد …!!

لانهم اكتشفوا مدى جهلهم وضعهمم في البرمجة وامن اليانات

فحملوا مشاكلهم عليء هل تصدقون ان بعض مبرمجي او العاملين في مركز الحاسوب  التابع لوزارة ما اتهمني بالارهاب والحكم علي بالفقرة القانونية 4 ارهاب …..!!!!

حقا انهم تافهين ولايفهمون في ابسط امور الصيانة والبرمجة والحفاظ على خصوصيات البيانات مما ادى الى الكشف عن ابسط ثغراتهم وعندما ابلغهم لكن لايستجيبون لان بيانات الفرد العراقي ليس لها اي اهمية لديهم

الشركات الاجنبية العالمية كل يوم تقوم باكتشاف ودراسات اخر التقنيات البرمجية في حمابة مواقعهم وتجفير بيانات الشعب لاتفهى البيانات من اجل عدم الكشف عن خصوصيات مواطنيهم ونحن لا نعير اي اهمية للبيانات بل لاتعير للمواطن طزززززززززززززز به …!!!

عذرا هذا هو الواقع في جميع مراكز الحاسوب في وزاراتنا الموقرة ….!!!!

مع الاسف الشديد هناك كثير من الوثائق المهمة والحساسة تم السيطرة عليها وتم اغلاقها وعدم نشرها حفاظا على ارواح وخصوصيات المواطن العراقي ….

من خلال البحث في هذه الوثائق لبعض المواقع الوزارية الحكومية بدأت أشك بمدى امانة مسؤولي المواقع  تجاه بيانات المواطن العراقي المسكين …!!!

 

 

مع الاسف الشديد …

والله يرحم المواطن العراقي …!!!

 

تحياتي

 

 

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s